احتفالية الصعلوك

تاريخ العرض
Date du Spectacle
27 يوليو 2021   19:00

D&R Productions

EN COPRODUCTION AVEC LE THÉATRE MOHAMMED V


 

احتفالية الصعلوك

تأليف : عبد الكريم برشيد

 إخراج : ادريس اشويكة

تشخيص  : رقية بنجدو ويونس الدغمومي

بمشاركة : فاطمة بوجو – عبد الإلاه إرمصان – حكيم رشيد – أحمد العمراني – بلعيد أكريديس – محمد النعناع – ياسين بن يحيى – أسماء بن العيدي

سينوغرافيا : عبد المجيد المواس

إدارة التصوير: محمد السواكي

التصوير: بدر المردان – محمد شادي

مونطاج : محمد خلال

الصوت : عبد العزيز غاسين

الإنارة : محمد النعناع

ماكياج وملابس : رقية بنحدو


D&R Productions – 2021


احتفالية الصعلوك 

نص : عبد الكريم برشيد

مراجعة وإخراج : ادريس اشويكة

إنتاج مشترك مع المسرح الوطني محمد الخامس


هي احتفالية مسرحية ساخرة، وهي لعبة بين طرفين أساسيين، وفيها أطراف أخرى ثانوية ومساعدة كثيرة. وهي تقوم على اتفاق “بريء”، أو هكذا يظهر لأول مرة، ولكنه في باطنه يحمل خطورة مضمرة وغير ظاهرة وغير متوقعة.

في مدينة كبيرة، وفي حي من أحيائها الراقية، وفي ليلة من لياليها العادية، وفي شارع للمطاعم والمقاهي والنوادي الليلة الفاخرة، تلتقي الشرطية المكلفة بأمن الحي والصعلوك الذي يعيش على هامش هذا المجتمع المرفه، والذي يتخذ من كشك الهاتف العمومي بيته الذي يأوي إليه في آخر الليل.

يلتقي صعلوك الحي بشرطية الحي، ويتفقان على تبادل الأدوار، وأن يكون ذلك لليلة واحدة فقط، أي أن تصبح الشرطية صعلوكا، وأن يصبح الصعلوك شرطيا. فالصعلوك كان له هدف واحد، هو أن يدخل هذه المطاعم والحانات الممنوعة عليه، وأن يعيش كما يعيش هؤلاء الناس، أما الشرطية فقد كانت متعبة ومرهقة، وكانت فقط في حاجة لساعات قليلة من النوم، وأن تستريح لحظات في كشك هذا الصعلوك الغريب. لقد وصلت الشرطية إلى أقصى حالات التعب والإرهاق، وذلك بحكم سهرها الليل كله، إلى جانب زوجها الذي يعاني من مرض عضال. وبحكم أنها في هذا البيت لا تستريح، وأنها تتحول إلى مجرد ممرضة، وأنها تقضي الليل ساهرة ومستيقظة لخدمة زوجها، فقد قبلت عرض الصعلوك بأن يتبادلا الأدوار، حتى تفوز بلحظات للنوم في كشك الصعلوك.

تبادل الأدوار هذا يحقق فائدة للإثنين معا، فهو يعطي للصعلوك اعتبارا كان يفتقده، ويكسبه احتراما كان في حاجة إليه، حتى يحس بإنسانيته الضائعة، ويستعيد شيئا من حقوق مواطنته المصادرة، كما أنه يعطي للشرطية ساعات من النوم كانت في حاجة إليها. ومن خلال هذه اللعبة تتكشف صورة أخرى للمجتمع، وهي الصورة التي كانت خفية وغير ظاهرة، ويصبح الصعلوك المنبوذ والمطرود محترما، وينظر الجميع إلى البذلة التي يرتديها، ولا يلتفت أي أحد إلى جوهره وإلى روحه. ولكن إلى متى يمكن أن تستمر هذه اللعبة؟

وهل من حق الحارس، المؤتمن على أمن الناس وعلى راحتهم أن يستريح؟

في هذه الليلة تقع جريمة عبثية، وتتشابك الخيوط، مما يدل على أنه لا يصح أن يأخذ أي أحد دور غيره، وإلا… كانت المأساة.






 

 

 

 

 

 

 

 

 


Video vers le Théâtre

Info Théâtre

News Letter

Recevez toutes les actualités du théâtre national Mohammed V sur votre email!

captcha

Tickets

tickets

Pour Acheter Votre Ticket

Appelez Le 05 37 20 83 16