رامي يعود إلى الزمن الجميل والطرب الأصيل بموشحات حلبية

Mardi, mai 16, 2017

على إيقاع موشحات حلبية، حمل الفنان بدر رامي مجموعة متنوعة من الأغاني التراثية السورية إلى ركح المسرح الوطني محمد الخامس في أمسية طربية أثثت الفضاء بلحظات موسيقية وإيقاعات روحية.

وتألق الفنان السوري المغربي في السفر بجمهور مهرجان « موازين.. إيقاعات العالم » في دورته السادسة عشرة إلى مقامات طربية، وأغاني الزمن الجميل للفنان الكبير صباح فخري، من أبرزها « يا مال الشام »، و »قدك المياس يا عمري » و »فوق النخل ».

بدر رامي، الذي اعتلى منصة المسرح ملتحفاً بالراية المغربية، ختم حفله بالأغنية المغربية « ما أنا إلا بشر »، وقال: « شرف لي أن أقدم لأول مرة أغنية مغربية للموسيقار المغربي عبد الوهاب الدكّالي »، وأضاف: « كما يسعدني أن ألتقي بجمهور العاصمة الرباط من خلال المهرجان الكبير موازين ».

ورافق المطرب بدر رامي، في السهرة الثانية للمهرجان، والده المايسترو عازف آلة الكمان محمد رامي زيتوني، الذي أبدع بدوره في إمتاع الجمهور الحاضر بمقطوعات موسيقية سافرت به إلى عوالم روحية مختلفة.

ويعد المطرب بدر رامي، المزداد في مدينة الدار البيضاء، من مريدي المدرسة الموسيقية اللامعة التي أسسها الفنان صباح فخري. وانطلق المشوار الفني لبدر رامي في أواخر التسعينيات، إذ اختار لنفسه أسلوبا عريقا جعل منه اسما لامعا على الساحة الفنية العربية المعاصرة، لا سيما أنه باق وسيظل على العهد بالمحافظة على أغاني التراث الأصيل.

ومع توالي السنوات، أصبح بدر يعد من المطربين المميزين البارزين على صعيد الساحة الفنية العربية المعاصرة الذين انفردوا بسهراتهم الطربية وتقديمهم لأغاني الزمن الجميل والطرب الأصيل داخل المغرب وخارجه.

http://www.hespress.com/art-et-culture/350088.html


Video vers le Théâtre

Info Théâtre

News Letter

Recevez toutes les actualitées du théâtre national Mohamed V sur votre email!

captcha

Tickets

tickets

Pour Acheter Votre Ticket

Appelez Le 05 37 20 83 16