الماتش ».. مسرحية اجتماعية تفكك بنية الأسرة وصراع الأجيال

Mercredi, novembre 15, 2017

"الماتش".. مسرحية اجتماعية تفكك بنية الأسرة وصراع الأجيال

تفكيك عقدة أُودِيب وصراع الأجيال، مفاهيم وضعها المخرج بوسلهام ضعيف في مسرحية « الماتش » لتفكيك البنية الأسرة، من خلال أربع شخصيات تجمعها روابط عائلية.

وتسلط المسرحية، التي ألفها الكاتب المسرحي إدريس كسيكس، الضوء على التوترات النفسية والاجتماعية من خلال علاقة الأب والابن، وإعادة تفكيكها بشكل معاصر، يقول المخرج ضعيف، في تصريح لهسبريس، مبرزا أن المسرحية تعيد تفكيك عقدة أوديب بشكل معاصر ولغة جديدة. وأضاف أن « الماتش تنتمي إلى المسرح المعاصر بالاعتماد على لغة جديدة ومشاهد فرجوية، تتقاطع فيها جميع الفئات الاجتماعية ».

وتبرز المسرحية مسار مجموعة من الشخصيات، حيث تعمل على الكشف عن سلوكات إنسانية خاصة، عبر « تسليط الضوء على حياة شابين يعيشان صراعاً نفسياً ومصالحة من الذات والآخر »، لمسامحة والدهما المدمن على شرب الخمر، والذي تمّ الإفراج عنه حديثاً، واستحضار شخصية والدتهما المتوفاة بالاعتماد على تقنيات الصورة والتعبير الجسدي.

وعن التقنيات الفنية المعتمدة، يوضح ضعيف أن « تجسيد هذا الصراع النفسي الداخلي يظهر من خلال الصورة والاعتماد على التعبير الجسدي والحركي ».

قام بتشخيص هذا العمل المسرحي، الذي أنتجته فرقة « الشامات »، وتمّ عرضه بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، كل من زينب الناجم، سعيد الهراسي، بوشعيب الصماك وعصام الدين محريم.

فيما أشرف على السينوغرافيا أمينة بنعلي، وتولى المحافظة العامة كل من مروان جرفي وزكرياء باعقا، وقام بإنجاز الملابس هدى زبيد، فيما تولت خديجة بلامين إدارة الإنتاج.


Video vers le Théâtre

Info Théâtre

News Letter

Recevez toutes les actualitées du théâtre national Mohamed V sur votre email!

captcha

Tickets

tickets

Pour Acheter Votre Ticket

Appelez Le 05 37 20 83 16